كلام فى الحب
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

كلام فى الحب



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اعوذ بكلمات الله التمات من شر ما خلق**سبحان الله وبحمد**لا اله الا الله وحده لاشريك له،له الملك وله الحمد وهو على كل شىء قدير**سبحان الله وبحمده عدد خلقه،ورضا نفسه،وزنة عرشه،ومداد كلماته**اللهم صلى على محمد وعلى ال محمد كما صليت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم انك حميد مجيد


.,.،.,.،.,.،.,."((منتدى كلام فى الحب))".,.،.,.،.,.،.,.
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المصحف الشريف

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 63 بتاريخ الأربعاء أبريل 20, 2011 9:56 pm
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
هناالشعراوى - 2250
 
البرنسيسة - 372
 
عمرى معاك - 23
 
MaN0*Tran0 - 7
 
masare - 7
 
R E M A S - 5
 
مانجه الامور - 4
 
جلال و فطيمة - 4
 
hassan massari - 4
 
Admin - 3
 
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط الحب لك وحدك على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط كلام فى الحب على موقع حفض الصفحات
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 427 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو hanin alwatan فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 19561 مساهمة في هذا المنتدى في 3070 موضوع

شاطر | 
 

 الشعر الجاهلى لعمرو بن كلثوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: الشعر الجاهلى لعمرو بن كلثوم   الإثنين يناير 18, 2010 6:06 pm

نبذة عن الشاعر
عمرو بنِ كُلثوم
? - 39 ق. هـ / ? - 584 م
عمرو بن كلثوم بن مالك بن عتّاب، أبو الأسود، من بني تغلب.
شاعر جاهلي، من الطبقة الأولى، ولد في شمالي جزيرة العرب في بلاد ربيعة وتجوّل فيها وفي الشام والعراق ونجد.
كان من أعز الناس نفساً، وهو من الفتاك الشجعان، ساد قومه (تغلب) وهو فتىً وعمّر طويلاً وهو الذي قتل الملك عمرو بن هند.
أشهر شعره معلقته التي مطلعها
(ألا هبي بصحنك فاصبحينا ......)،
يقال: إنها في نحو ألف بيت وإنما بقي منها ما حفظه الرواة، وفيها من الفخر والحماسة العجب، مات في الجزيرة الفراتية.
قال في ثمار القلوب: كان يقال: فتكات الجاهلية ثلاث: فتكة البراض بعروة،
وفتكة الحارث بن ظالم بخالد بن جعفر، وفتكة عمرو بن كلثوم بعمرو بن هند
الملك، فتك به وقتله في دار ملكه وانتهب رحله وخزائنه وانصرف بالتغالبة
إلى بادية الشام ولم يصب أحد من أصحابه.

doPoem(0)

أَلاَ هُـبِّـي بِصَحْـنِـكِ فَاصْبَحِيْـنَـاوَلاَ تُـبْـقِـي خُـمُــوْرَ الأَنْـدَرِيْـنَــا

مُشَعْشَعَـةً كَـأَنَّ الحُـصَّ فِيْـهَـاإِذَا مَـا الـمَـاءَ خَالَطَـهَـا سَخِيْـنَـا

تَجُـوْرُ بِـذِي اللَّبَانَـةِ عَـنْ هَــوَاهُإِذَا مَـــا ذَاقَـهَــا حَـتَّــى يَـلِـيْـنَـا

تَـرَى اللَّحِـزَ الشَّحِيْـحَ إِذَا أُمِـرَّتْعَـلَـيْـهِ لِـمَـالِـهِ فِـيْـهَـا مُـهِـيْـنَـا

صَبَنْـتِ الكَـأْسَ عَـنَّـا أُمَّ عَـمْـرٍووَكَـانَ الكَـأْسُ مَجْرَاهَـا اليَمِيْـنَـا

وَمَــا شَــرُّ الـثَّـلاَثَـةِ أُمَّ عَـمْــرٍوبِصَاحِـبِـكِ الـــذِي لاَ تَصْبَحِـيْـنَـا

وَكَــأْسٍ قَــدْ شَـرِبْـتُ بِبَعْـلَـبَـكٍّوَأُخْرَى فِي دِمَشْـقَ وَقَاصرِيْنَـا

وَإِنَّــا سَـــوْفَ تُـدْرِكُـنَـا المَـنَـايَـامُــقَـــدَّرَةً لَـــنَـــا وَمُـقَـدِّرِيْــنَــا

قِفِـي قَبْـلَ التَّفَـرُّقِ يَــا ظَعِيْـنَـانُـخَـبِّــرْكِ الـيَـقِـيْـنَ وَتُخْـبِـرِيْـنَـا

قِفِي نَسْأَلْكِ هَلْ أَحْدَثْتِ صَرْمـاًلِوَشْـكِ البَيْـنِ أَمْ خُنْـتِ الأَمِيْـنَـا

بِـيَـوْمِ كَـرِيْـهَـةٍ ضَـرْبــاً وَطَـعْـنـاًأَقَـــرَّ بِـــهِ مَـوَالِـيْــكِ الـعُـيُـوْنَـا

وَأنَّ غَـــداً وَأنَّ الــيَــوْمَ رَهْــــنٌوَبَـعْــدَ غَـــدٍ بِـمَــا لاَ تَعْلَـمِـيْـنَـا

تُرِيْـكَ إِذَا دَخَـلَـتْ عَـلَـى خَــلاَءٍوَقَـدْ أَمِنْـتَ عُـيُـوْنَ الكَاشِحِيْـنَـا

ذِرَاعِــي عَيْـطَـلٍ أَدَمَـــاءَ بِـكْــرٍهِجَـانِ اللَّـوْنِ لَــمْ تَـقْـرَأ جَنِيْـنَـا

وثَدْيـاً مِثْـلَ حُـقِّ العَـاجِ رَخِـصـاًحَصَانـاً مِــنْ أُكُــفِّ اللاَمِسِيْـنَـا

ومَتْنَـى لَدِنَـةٍ سَمَقَـتْ وطَالَـتْرَوَادِفُـهَــا تَـنــوءُ بِــمَــا وَلِـيْـنَــا

وَمأْكَمَـةً يَضِـيـقُ الـبَـابُ عَنْـهَـاوكَشْحـاً قَـد جُنِنْـتُ بِـهِ جُنُـونَـا

وسَـارِيَـتِـي بَـلَـنْــطٍ أَو رُخَــــامٍيَــرِنُّ خَـشَـاشُ حَلِيهِـمَـا رَنِيْـنَـا

فَمَا وَجَـدَتْ كَوَجْـدِي أُمُّ سَقـبٍأَضَـلَّـتْــهُ فَـرَجَّـعــتِ الـحَـنِـيْـنَـا

ولاَ شَمْطَـاءُ لَـم يَتْـرُك شَقَاهَـالَـهــا مِـــن تِـسْـعَـةٍ إلاَّ جَنِـيْـنَـا

تَذَكَّـرْتُ الصِّـبَـا وَاشْتَـقْـتُ لَـمَّـارَأَيْــتُ حُمُوْلَـهَـا أصُـــلاً حُـدِيْـنَـا

فَأَعْرَضَـتِ اليَمَامَـةُ وَاشْمَخَـرَّتْكَـأَسْـيَـافٍ بِـأَيْــدِي مُصْلِـتِـيْـنَـا

أَبَــا هِـنْـدٍ فَــلاَ تَـعْـجَـلْ عَلَـيْـنَـاوَأَنْـظِـرْنَــا نُـخَــبِّــرْكَ الـيَـقِـيْـنَـا

بِـأَنَّــا نُـــوْرِدُ الــرَّايَــاتِ بِـيْـضــاًوَنُصْـدِرُهُـنَّ حُـمْـراً قَــدْ رُوِيْـنَــا

وَأَيَّــــامٍ لَــنَـــا غُـــــرٍّ طِـــــوَالٍعَصَيْنَـا المَـلِـكَ فِيـهَـا أَنْ نَدِيْـنَـا

وَسَـيِّـدِ مَعْـشَـرٍ قَـــدْ تَـوَّجُــوْهُبِتَـاجِ المُلْـكِ يَحْمِـي المُحْجَرِيْنَـا

تَـرَكْـنَ الخَـيْـلَ عَاكِـفَـةً عَـلَـيْـهِمُـقَــلَّــدَةً أَعِـنَّـتَـهَــا صُــفُــوْنَــا

وَأَنْزَلْـنَـا البُـيُـوْتَ بِــذِي طُـلُــوْحٍإِلَى الشَامَاتِ نَنْفِـي المُوْعِدِيْنَـا

وَقَـدْ هَـرَّتْ كِــلاَبُ الـحَـيِّ مِـنَّـاوَشَـذَّبْـنَـا قَـتَــادَةَ مَـــنْ يَلِـيْـنَـا

مَتَـى نَنْقُـلْ إِلَــى قَــوْمٍ رَحَـانَـايَكُوْنُـوا فِـي اللِّقَـاءِ لَهَـا طَحِيْـنَـا

يَـكُـوْنُ ثِقَالُـهَـا شَـرْقِـيَّ نَـجْــدٍوَلُهْـوَتُـهَـا قُـضَـاعَـةَ أَجْمَـعِـيْـنَـا

نَزَلْـتُـمْ مَـنْـزِلَ الأَضْـيَــافِ مِـنَّــافَأَعْجَلْـنَـا الـقِـرَى أَنْ تَشْتِمُـوْنَـا

قَـرَيْـنَـاكُـمْ فَعَـجَّـلْـنَـا قِــرَاكُــمْقُبَـيْـلَ الصُّـبْـحِ مِــرْدَاةً طَحُـوْنَـا

نَـعُـمُّ أُنَـاسَـنَـا وَنَـعِــفُّ عَـنْـهُـمْوَنَحْـمِـلُ عَنْـهُـمُ مَـــا حَمَّـلُـوْنَـا

نُطَاعِنُ مَـا تَرَاخَـى النَّـاسُ عَنَّـاوَنَضْـرِبُ بِالسِّيُـوْفِ إِذَا غُشِيْـنَـا

بِسُمْـرٍ مِـنْ قَنَـا الخَطِّـيِّ لُــدْنٍذَوَابِــــلَ أَوْ بِـبِـيْــضٍ يَخْتَـلِـيْـنَـا

كَــأَنَّ جَمَـاجِـمَ الأَبْـطَـالِ فِيْـهَـاوُسُـــوْقٌ بِـالأَمَـاعِــزِ يَرْتَـمِـيْـنَـا

نَشُـقُّ بِهَـا رُؤُوْسَ القَـوْمِ شَقًّـاوَنَخْـتَـلِـبُ الـرِّقَــابَ فَتَخْتَـلِـيْـنَـا

وَإِنَّ الضِّغْـنَ بَعْـدَ الضِّغْـنِ يَـبْـدُوعَلَـيْـكَ وَيُـخْـرِجُ الــدَّاءَ الدَّفِـيْـنَـا

وَرِثْنَـا المَجْـدَ قَـدْ عَلِـمَـتْ مَـعَـدٌّنُطَـاعِـنُ دُوْنَـــهُ حَـتَّــى يَبِـيْـنَـا

وَنَحْـنُ إِذَا عِمَـادُ الـحَـيِّ خَــرَّتْعَنِ الأَحْفَـاضِ نَمْنَـعُ مَـنْ يَلِيْنَـا

نَجُـذُّ رُؤُوْسَهُـمْ فِــي غَـيْـرِ بِــرٍّفَـمَــا يَـــدْرُوْنَ مَـــاذَا يَـتَّـقُـوْنَـا

كَــأَنَّ سُيُـوْفَـنَـا مـنَّــا ومـنْـهُـممَـخَـارِيْــقٌ بِــأَيْــدِي لاَعِـبِـيْـنَــا

كَـــأَنَّ ثِـيَـابَـنَـا مِــنَّــا وَمِـنْـهُــمْخُـضِـبْـنَ بِـأُرْجُــوَانِ أَوْ طُـلِـيْـنَـا

إِذَا مَــا عَــيَّ بِالإِسْـنَـافِ حَــيٌّمِـنَ الهَـوْلِ المُشَبَّـهِ أَنْ يَكُـوْنَـا

نَصَبْـنَـا مِـثْـلَ رَهْــوَةِ ذَاتَ حَــدٍّمُحَـافَـظَـةً وَكُــنَّــا السَّابِـقِـيْـنَـا

بِشُـبَّـانٍ يَــرَوْنَ الـقَـتْـلَ مَـجْــداًوَشِيْـبٍ فِـي الحُـرُوْبِ مُجَرَّبِيْنَـا

حُـدَيَّـا الـنَّـاسِ كُـلِّـهِـمُ جَمِـيْـعـاًمُقَـارَعَـةً بَنِـيْـهِـمْ عَـــنْ بَنِـيْـنَـا

فَـأَمَّـا يَــوْمَ خَشْيَـتِـنَـا عَلَـيْـهِـمْفَتُصْـبِـحُ خَيْلُـنَـا عُـصَـبـاً ثُبِـيْـنَـا

وَأَمَّـا يَــوْمَ لاَ نَخْـشَـى عَلَيْـهِـمْفَـنُـمْـعِــنُ غَـــــارَةً مُتَلَـبِّـبِـيْـنَـا

بِرَأْسٍ مِنْ بَنِي جُشْـمٍ بِـنْ بَكْـرٍنَــدُقُّ بِــهِ السُّهُـوْلَـةَ وَالحُـزُوْنَـا

أَلاَ لاَ يَـعْــلَــمُ الأَقْـــــوَامُ أَنَّـــــاتَضَعْضَـعْـنَـا وَأَنَّـــا قَـــدْ وَنِـيْـنَــا

أَلاَ لاَ يَـجْـهَـلَـنَّ أَحَــــدٌ عَـلَـيْـنَــافَنَجْهَـلَ فَـوْقَ جَهْـلِ الجَاهِلِيْنَـا

بِـاَيِّ مَشِيْئَـةٍ عَمْـرُو بْــنَ هِـنْـدٍنَـكُـوْنُ لِقَيْلِـكُـمْ فِيْـهَـا قَطِـيْـنَـا

بِـأَيِّ مَشِيْئَـةٍ عَمْـرَو بْــنَ هِـنْـدٍتُطِـيْـعُ بِـنَـا الـوُشَـاةَ وَتَـزْدَرِيْـنَـا

تَـهَــدَّدُنَــا وَتُـوْعِــدُنَــا رُوَيْــــــداًمَـتَــى كُـنَّــا لأُمِّـــكَ مَقْتَـوِيْـنَـا

فَــإِنَّ قَنَاتَـنَـا يَــا عَـمْـرُو أَعْـيَـتْعَلـى الأَعْــدَاءِ قَبَـلَـكَ أَنْ تَلِيْـنَـا

إِذَا عَـضَّ الثَّقَـافُ بِهَـا اشْمَـأَزَّتْوَوَلَّــتْـــهُ عَـشَــوْزَنَــةً زَبُــوْنَـــا

عَـشَـوْزَنَـةً إِذَا انْقَـلَـبَـتْ أَرَنَّـــتتَشُـجُّ قَـفَـا المُثَـقِّـفِ وَالجَبِيْـنَـا

فَهَلْ حُدِّثْتَ فِي جُشَمٍ بِنْ بَكْـرٍبِنَقْـصٍ فِــي خُـطُـوْبِ الأَوَّلِيْـنَـا

وَرِثْنَـا مَجْـدَ عَلْقَمَـةَ بِـنْ سَيْـفٍأَبَـاحَ لَنَـا حُـصُـوْنَ المَـجْـدِ دِيْـنَـا

وَرَثْــتُ مُهَلْـهِـلاً وَالـخَـيْـرَ مِـنْــهُزُهَـيْـراً نِـعْـمَ ذُخْـــرُ الذَّاخِـرِيْـنَـا

وَعَـتَّـابــاً وَكُـلْـثُـوْمــاً جَـمِـيْـعــاًبِـهِــمْ نِـلْـنَـا تُـــرَاثَ الأَكْرَمِـيْـنَـا

وَذَا الـبُـرَةِ الــذِي حُـدِّثْـتَ عَـنْـهُبِـهِ نُحْمَـى وَنَحْمِـي المُلتَجِيـنَـا

وَمِـنَّـا قَبْـلَـهُ السَّـاعِـي كُلَـيْـبٌفَـــأَيُّ الـمَـجْـدِ إِلاَّ قَـــدْ وَلِـيْـنَـا

مَـتَـى نَـعْـقِـد قَرِيْنَـتَـنَـا بِـحَـبْـلٍتَجُـذَّ الحَـبْـلَ أَوْ تَـقْـصِ القَرِيْـنَـا

وَنُـوْجَـدُ نَـحْـنُ أَمْنَعَـهُـمْ ذِمَــاراًوَأَوْفَـاهُــمْ إِذَا عَـقَــدُوا يَـمِـيْـنَـا

وَنَحْنُ غَـدَاةَ أَوْقِـدَ فِـي خَـزَازَىرَفَـدْنَـا فَــوْقَ رِفْـــدِ الرَّافِـدِيْـنَـا

وَنَحْنُ الحَابِسُـوْنَ بِـذِي أَرَاطَـىتَـسَـفُّ الجِـلَّـةُ الـخُـوْرُ الـدَّرِيْـنَـا

وَنَـحْـنُ الحَـاكِـمُـوْنَ إِذَا أُطِـعْـنَـاوَنَـحْـنُ الـعَـازِمُـوْنَ إِذَا عُصِـيْـنَـا

وَنَحْـنُ التَّارِكُـوْنَ لِـمَـا سَخِطْـنَـاوَنَـحْـنُ الآخِــذُوْنَ لِـمَـا رَضِـيْـنَـا

وَكُـنَّــا الأَيْـمَـنِـيْـنَ إِذَا التَـقَـيْـنَـاوَكَــانَ الأَيْـسَـرِيْـنَ بَـنُــو أَبَـيْـنَـا

فَصَالُـوا صَـوْلَـةً فِيْـمَـنْ يَلِيْـهِـمْوَصُلْـنَـا صَـوْلَـةً فِـيْـمَـنْ يَلِـيْـنَـا

فَــآبُــوا بِـالـنِّـهَـابِ وَبِالـسَّـبَـايَـاوَأُبْــنَــا بِـالـمُـلُـوْكِ مُصَـفَّـدِيْـنَـا

إِلَيْـكُـمْ يَــا بَـنِـي بَـكْــرٍ إِلَـيْـكُـمْأَلَـمَّــا تَـعْـرِفُـوا مِــنَّــا اليَـقِـيْـنَـا

أَلَـمَّــا تَعْـلَـمُـوا مِـنَّــا وَمِـنْـكُــمْكَـتَـائِــبَ يَـطَّــعِــنَّ وَيَـرْتَـمِـيْـنَـا

عَلَيْنَـا البَيْـضُ وَاليَلَـبُ اليَمَانِـيوَأسْـيَــافٌ يَـقُـمْــنَ وَيَنْحَـنِـيْـنَـا

عَلَـيْـنَـا كُــــلُّ سَـابِـغَــةٍ دِلاَصٍتَرَى فَوْقَ النِّطَـاقِ لَهَـا غُضُوْنَـا

إِذَا وَضِعَـتْ عَـنِ الأَبْطَـالِ يَـوْمـاًرَأَيْـتَ لَهَـا جُـلُـوْدَ الـقَـوْمِ جُـوْنَـا

كَــأَنَّ غُضُوْنَـهُـنَّ مُـتُـوْنُ غُـــدْرٍتُصَفِّـقُـهَـا الــرِّيَــاحُ إِذَا جَـرَيْـنَــا

وَتَحْمِلُـنَـا غَــدَاةَ الـــرَّوْعِ جُـــرْدٌعُـرِفْــنَ لَـنَــا نَـقَـائِـذَ وَافْتُلِـيْـنَـا

وَرَدْنَ دَوَارِعــاً وَخَـرَجْـنَ شُعْـثـاً كَأَمْـثَـالِ الـرِّصَـائِـعِ قَـــدْ بَلَـيْـنَـا

وَرِثْنَـاهُـنَّ عَـــنْ آبَـــاءِ صِـــدْقٍوَنُـوْرِثُــهَــا إِذَا مُـتْــنَــا بَـنِـيْــنَــا

عَـلَـى آثَـارِنَـا بِـيْــضٌ حِـسَــانٌنُـحَــاذِرُ أَنْ تُـقَـسَّـمَ أَوْ تَـهُـوْنَــا

أَخَــذْنَ عَـلَـى بُعُوْلَتِـهِـنَّ عَـهْـداًإِذَا لاَقَـــوْا كَـتَـائِــبَ مُعْلِـمِـيْـنَـا

لَيَسْتَـلِـبُـنَّ أَفْــرَاســاً وَبِـيْـضــاًوَأَسْـرَى فِـي الحَدِيْـدِ مُقَرَّنِيْـنَـا

تَـرَانَــا بَـارِزِيْــنَ وَكُــــلُّ حَــــيٍّقَــدْ اتَّـخَــذُوا مَخَافَـتَـنَـا قَـرِيْـنـاً

إِذَا مَـا رُحْــنَ يَمْشِـيْـنَ الهُوَيْـنَـاكَمَا اضْطَرَبَـتْ مُتُـوْنُ الشَّارِبِيْنَـا

يَقُـتْـنَ جِيَـادَنَـا وَيَقُـلْـنَ لَسْـتُـمْبُعُـوْلَـتَـنَـا إِذَا لَـــــمْ تَـمْـنَـعُـوْنَـا

ظَعَائِنَ مِنْ بَنِي جُشَمِ بِنْ بِكْـرٍخَلَطْـنَ بِمِيْسَـمٍ حَسَـبـاً وَدِيْـنَـا

وَمَا مَنَـعَ الظَّعَائِـنَ مِثْـلُ ضَـرْبٍتَـرَى مِـنْـهُ السَّـوَاعِـدَ كَالقُلِيْـنَـا

كَـأَنَّــا وَالـسُّـيُــوْفُ مُـسَـلَّــلاَتٌوَلَـدْنَـا الـنَّـاسَ طُـــرّاً أَجْمَعِـيْـنَـا

يُدَهْدِهنَ الرُّؤُوسِ كَمَـا تُدَهْـدَيحَــــزَاوِرَةٌ بِأَبـطَـحِـهَـا الـكُـرِيْـنَـا

وَقَـدْ عَلِـمَ القَبَـائِـلُ مِــنْ مَـعَـدٍّإِذَا قُــبَــبٌ بِـأَبـطَـحِـهَـا بُـنِـيْـنَــا

بِـأَنَّــا المُـطْـعِـمُـوْنَ إِذَا قَــدَرْنَــاوَأَنَّـــا المُـهْـلِـكُـوْنَ إِذَا ابْتُـلِـيْـنَـا

وَأَنَّـــا المَـانِـعُـوْنَ لِـمَــا أَرَدْنَــــاوَأَنَّــا النَّـازِلُـوْنَ بِـحَـيْـثُ شِـيْـنَـا

وَأَنَّـــا الـتَـارِكُـوْنَ إِذَا سَـخِـطْـنَـاوَأَنَّــــا الآخِــــذُوْنَ إِذَا رَضِـيْــنَــا

وَأَنَّـــا الـعَـاصِـمُـوْنَ إِذَا أُطِـعْـنَــاوَأَنَّـــا الـعَـازِمُــوْنَ إِذَا عُـصِـيْـنَـا

وَنَشْـرَبُ إِنْ وَرَدْنَـا المَـاءَ صَفْـواًوَيَـشْـرَبُ غَيْـرُنَـا كَــدِراً وَطِـيْـنَـا

أَلاَ أَبْـلِـغْ بَـنِــي الـطَّـمَّـاحِ عَـنَّــاوَدُعْـمِـيَّـا فَـكَـيْـفَ وَجَـدْتُـمُـوْنَـا

إِذَا مَا المَلْكُ سَامَ النَّاسَ خَسْفاًأَبَـيْـنَـا أَنْ نُــقِــرَّ الــــذُّلَّ فِـيْـنَــا

مَلأْنَـا الـبَـرَّ حَـتَّـى ضَــاقَ عَـنَّـاوَظَـهـرَ البَـحْـرِ نَمْـلَـؤُهُ سَفِـيْـنَـا

إِذَا بَـلَـغَ الـفِـطَـامَ لَـنَــا صَـبِــيٌّتَـخِـرُّ لَـــهُ الجَـبَـابِـرُ سَاجِـديْـنَـا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الشعر الجاهلى لعمرو بن كلثوم   الإثنين يناير 18, 2010 9:36 pm

قصيدة جميلة جدا جدا كل قصائد عمر بن كلتوم رائعة مشكوووووووووور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الشعر الجاهلى لعمرو بن كلثوم   الإثنين يناير 18, 2010 10:37 pm

تسلم ايدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الشعر الجاهلى لعمرو بن كلثوم   الإثنين يناير 18, 2010 10:40 pm

تسلم ايدك سلطان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الشعر الجاهلى لعمرو بن كلثوم   الأربعاء مارس 03, 2010 2:15 pm

thank you keep going
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشعر الجاهلى لعمرو بن كلثوم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كلام فى الحب :: قسم الشعر :: قسم الشعر-
انتقل الى: